شعار رائدات عربيات
الرئيسية  |  من نحن  |  أهدافنا  |  طاقم العمل  |  إضافة رائدة  |  إرسال خبر  |  شركاؤنا  |  إتصل بنا
نسرين عبدالرب علي نعمان هناء احمد عبد الله محجوبة داوودي ابراهيم محمد آمنه خليفه محمد ال علي ميسون عودة جنجات  طاهره فداء حسين سهله القاضي المدني عايدة محمود عبد الحافظ نور الدين فاطمة بلغيث معتوق فردوس اسماعيل مسعد الروسي
آخر الأخبار
للاشتراك في مجموعة الواتس راسلنا على
00967777770255

رائدات - المصورة السعودية نجلاء عنقاوي: «عين» المرأة أكثر رومانسية

السبت, 01-مارس-2014
رائدات/حاورها:عبدالحي يوسف - الرياض -
تنظر المصورة السعودية، نجلاء محمود عنقاوي، إلى التصوير الضوئي بأنه رسالة وتوثيق وخدمة تجاه وطنها، تنقل من خلاله الموروث الثقافي المحلي إلى العالم من خلال مشاركاتها في المسابقات والمعارض والمؤتمرات العالمية.
نجلاء عنقاوي التي حصلت أخيرا على لقب «فنان عالمي من المنظمة العالمية للتصوير الفوتوغرافي، ترى أن السعوديين أصبحوا يتعاطون مع مختلف أنواع الفنون الجميلة من دون محاذير كما كان في الماضي، وأرجعت ذلك إلى الانفتاح الثقافي والاجتماعي الذي يسود المملكة في السنوات الأخيرة.
بدايات
* العلاقة مع الكاميرا هل بدأت معك مبكرا؟
- نعم بدأت مبكراً منذ الصغر، كان والدي كثير التسفار، فكنت أحب أن أوثق معه ما أراه عن طريق الكاميرا من معالم طبيعية وحياتية.
كان المدخل لعالم التصوير هو الجانب الاجتماعي الشخصي، ليمتد بعد ذلك ويشمل، ليس فقط حياتي الشخصية، ولكن كل ما يحيط بنا من طبيعة وعمران، فاكتشفت في نفسي قدرات جيدة في هذا المجال، ما لبثت أن تطورت لاحقا بالممارسة المبنية على العلم والاحتراف.
* هل يمكن أن نلحظ -بالتدقيق- فروقات معينة للصورة الملتقطة بواسطة امرأة عن تلك الملتقطة بواسطة مصور رجل؟
- أعتقد أن هناك اختلافا في شاعرية الصورة ورومانسيتها، واختلاف الميول والآراء والتوجهات، والصورة في رأيي تبدأ في البداية في العقل والمشاعر، ومن ثم تتحرك اليد لالتقاط وتوثيق اللحظة أو المنظر، ومادام هناك فرق بين عقلية الرجل وعقلية المرأة وما يحرك كل منهما ويلفت انتباه كل منهما، فإنني أزعم أن الصورة التي يلتقطها الرجل تختلف عن تلك التي تصورها المرأة، كما يوجد أيضاً اختلاف ما بين الشخص والآخر بغض النظر عن الجنس.
اجتياح نسائي
* يرى الكثيرون أن ثمة اجتياح نسائي في السعودية لكل أنواع الإبداع، من رواية وشعر وقصة وتشكيل وتصوير.. فهل هناك إصرار لإثبات الذات من قبل مجموعات النساء الموهوبات في المملكة؟
- نعم، الإبداع موجود، وكذلك الموهبة والإصرار في النساء الموهوبات السعوديات منذ السابق، ولكن ظهر ما تقول إنه -اجتياح- بسبب الانفتاح المعرفي وشبكات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى الفرص التي بدأت تجدها المرأة السعودية في الحياة العامة ومشاركتها في جميع المناشط بثقة في النفس وفي القدرات، فانفتحت المرأة على كل المجالات في إصرار لخدمة مجتمعها، وبمساندة أهلها.
* الطريق أمام السعوديات لاحتراف التصوير الضوئي محاط بالكثير من العقبات الاجتماعية.. كيف كانت «معركتك» لإثبات ذاتك كمصورة محترفة؟
- قبل سنوات معدودة كان المجتمع السعودي يتحفظ قليلا تجاه التصوير والمصورين، خاصة في المناطق البعيدة، حيث المجتمع غير مواكب نوعا بالتطور الذي يحدث في المدن الكبرى، ولكن خلال السنوات الأخيرة أصبح التصوير معروفا للجميع كفن محترم، يبحث عن التوثيق والإبداع، فبات هناك تفهم كامل له، وهذا يرجع أيضا للمعارض الكثيرة التي يقيمها المصورون في شتى أنحاء المملكة، حيث كان لها فضل التعريف بهذا الفن واستقطاب التأييد الاجتماعي له.
التعريف بالبيئة
* ما الدور الذي يمكن أن تقوم به فتاة سعودية محترفة للتصوير في التعريف بالتنوع البيئي الطبيعي والموروث الشعبي الثقافي الذي تذخر به المملكة؟
- تعريف العالم الخارجي (غربي أو شرقي) بذلك التنوع البيئي والتراثي المذهل الموجود في السعودية، ففي كل أرجاء المملكة هناك من التراث والطبيعة الجميلة، ما يستحق أن تنقل للعالم، وفي رأيي أن هذا هو واجب الفنان المحترف والواعي تجاه بلده، يجب أن يعرف العالم طبيعة الموروث الثقافي في المملكة، وكيف تكون وتطور هذا الموروث، وفائدة ذلك ليس للعالم الخارجي فحسب، وإنما حتى للأجيال السعودية القادمة التي يجب أن تعرف تاريخها من خلال الصور والتوثيق.
* استطعت أخيرا الفوز بلقب المصورة العالمية أو (فنان عالمي)، وذلك باعتراف دولي، هل كان ثمة دعم داخلي لتصلي لهذا اللقب؟
- مشاركاتي هي التي أوصلتني للعالمية في المسابقات العالمية، وحصولي على عدد كبير من القبول فيها، ففي آخر رحلة لي لحضور المؤتمر (البينالي) «لمنظمة الاتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي» FIAP في سنغافورة أغسطس 2012 شجعني كل من د. عيسى عنقاوي والشيخة حنان حسن علي آل خليفة من دولة البحرين على تقديم استمارة طلب لقب «فنان عالمي». ومن هنا أدين بالفضل لممثل الاتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي د. عيسى عنقاوي، الذي قام بفحص أعمالي وتدقيق استيفائها الشروط المطلوبة، وإرسالها للجنة الاتحاد الدولي، التي تم قبولها وحصولي على دبلوم ونوط لقب «فنان عالمي».
تقنيات حديثة
* انتشار كاميرات «الجوال» وما صاحبه من فورة في التصوير بكل مستوياته، هل ترينه شيئا حميدا من ناحية إشاعته لفن التصوير والتوثيق، بغض النظر عن مستوى الصورة الملتقطة؟
- ساعد الهاتف الجوال في التوثيق فقط لا غير، أما جانب الاحترافية فيه، فهذا يختلف بحسب الشخص ملتقط الصورة، ولو أن المحترفين يحرصون على كاميرات معينة تعينهم على الالتقاط بدقة ووضوح، أما من ناحية كونه أشاع فن التصوير كفن، فلا أعتقد ذلك، وليست هناك دلائل على كونه ساعد في نشر فن التصوير المحترف.
* في رأيك كيف يتعاطى المجتمع الثقافي ومجموعات المثقفين السعوديين مع فن التصوير؟ هل ترين أنه مقدر عندهم؟
- بفعل الانفتاح الاجتماعي والثقافي، نلاحظ أن التفهم أصبح كبيرا تجاه الصور والمصورين والمصورات، والنخبة المثقفة السعودية هي أول من آزرتهم، وهذا طبيعي بحكم ثقافتهم التي تجعلهم يتعاطون مع مختلف أنواع الفنون الجميلة.

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


"السيدات هن جزء لا يتجزأ من الموارد البشرية التي يجب تطويرها وتوظيفها ومنحها الفرصة لتلعب دوراً في بناء اقتصاد متين وفي مواجهة الازمات التي يمر بها العالم اليوم"
عائشة الفردان
ممتاز
جيد
وسط
دون المستوى
النتائج
روح و ريحان
في خوارزميّات السياسة اللبنانيّة
الدكتورة هبة حدادين تكتب :الحركة النسويّة في ظلّ مئويّة الدولة الأردنيّة الواقع والطموح
الدكتورة وهيبة فارع تكتب عن ادوار الرائدات اليمنيات
سهله المدني تكتب ( كن قلبي)
الرائدة العربية .. طاهرة فداء .. صاحبة الخيال الواسع وعاشقة الألوان وقاموس جمال الابداع التشكيلي العربي
الشاعرة سمر عبد القوي الرميمة ..يَظلُّ الأدبُ اليمني نَشِطا حاملا رايات العلو والشموخ الثقافي وسط زحمة الفوضى واللامبالاة
الاعلامية حوراء البوش ... شبكة رائدات تمثل المرأة العربية وتعمل من أجلها .. وقريبا سنصنع المستحيل
المرأة السعودية التي حولت (سرطان الثدي) إلى كتاب!
جاناباثي: من براثن الفقر إلى العالمية
نصائح لكي تنجح في عملك
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
الدكتورعبدالكريم الارياني
الدكتور محمد عبدالملك المتوكل
صفية فرحات .. رحلتي بسلام .. ومن صديقاتك سلام
الاماراتية سلمى عبيد الجلاف وتصميم الحلي والمجوهرات النسائية
انتـــصـــار الــــســـري
أحلام أبو الغيث
نيران حسن سوقي
نسرين حمود حسين الخلقي
نتصار علي مسعد الهدالي
الدكتورة اوراس سلطان ناجي
مستثمرون سعوديون ومصريون يطرحون مشروعات جديدة بالعاصمة الادارية
بحضور اعلاميات عربيات ..انطلاق مبادرة "خليجيون في حب مصر" من القاهرة
رابطة سيدات الأعمال القطريات تفتح باب عضويتها للشركات
بِينَظِير بُوتُو....شهيدة الديمقراطية
ختام العتيبي مدير مديرية شئون الطفولة ب"الوطني لشئون الأسرة" بالأردن تطالب بالارتقاء بالتعليم العربي
نص كلمة الدكتورة مشيرة ابوغالي للشباب العربي امام حفل تكريم الشاب النموذج بمقر جامعة الدول العربية
لقاء مع الشاعرة د. سعاد الصباح في برنامج رائدات - قناة الجزيرة
إصدارات | خطابات | رائدات من الذاكرة | مهارات | قضايا وأراء | أخبار المرأة | تقارير | مؤسسات مجتمعية | رائدات عالمية | كتـابات | رائدات مول | مؤسسات عملاقة | تدريب وتأهيل | دراسات وابحاث | تغطية خاصة | رائدات المستقبل | بصمات مضيئة | رائدات خالدات | قصة نجاح | حوارات | حقوق المرأة | أنامل ذهبية | تحت المجهر | صحة وجمال | أنصار المرأة | المرأة والطفل | أناقة وازياء | إتيكيت | إبداعـات | مـرايا | كافيه المشاهير | صور تحكي | مطـابخ | منوعات | طرائف | نافذة حرة | مجتمع ومناسبات | عالم التقنية