شعار رائدات عربيات
الرئيسية  |  من نحن  |  أهدافنا  |  طاقم العمل  |  إضافة رائدة  |  إرسال خبر  |  شركاؤنا  |  إتصل بنا
نوال نجم حمد السامرائي أنيسة السليمان النقراشي داليا سعد يوسف أحمد  نهى الكسواني خلود عبد الله فرحان ثاني  أمل عبدالرحمن الجودر فوزية محمد عبدالله جناحي إيمان عبد الحفيظ عبد الخالق نزهة بن محمد علبوشي إبتسام عبدالملك محمد أبو دنيا
آخر الأخبار
للاشتراك في مجموعة الواتس راسلنا على
00967777770255

رائدات - د. لطيفة شاهين النعيمي

الأحد, 02-يونيو-2024
رائدات :بقلم/ د. لطيفة شاهين النعيمي -


النظرةُ المُستقبليّةُ تتطلب أن تعملَ الدولةُ على إعداد الكوادر الوطنيّة الفنية الماهرة والمؤهلة نظريًا وعمليًا لتلبية احتياجات سوق العمل في القطاعين العام والخاص، بما يدعم خُطط التنمية المُستدامة، فيجب الاهتمام في الوقت الحالي بالتعليم الفني الزراعي؛ لتخريج أجيال جديدة من الفنيين والمهنيين بالقطاع الزراعي قادرين على تقديم الخِدمات الفنيّة والإرشاديّة للمُزارعين للوصول إلى أعلى إنتاجيّة من وحدتي المساحة والري.
ويُشكّل التعليم الزراعي أهميةً بالغةً، خصوصًا في ظل تزايد الاهتمام العالمي بمِلف الغذاء، مع توقعات الأمم المُتحدة بارتفاع عدد السكان إلى «10.4» مليار نسمة بحلول عام «2100»، وبالتالي فإن الطلب على الغذاء ينمو أيضًا بشكل كبير، ولذلك فمن خلال التعليم الزراعي يمكن للأجيال القادمة أن تكتسبَ معرفةً شاملةً عن مصدر غذائها، وقد يميل المزيد من الناس إلى العمل في القطاع الزراعي للمُساعدة في تلبية احتياجات العدد المُتزايد من السكان، ويتعرّض الطلابُ الدارسون في المدارس الفنيّة الزراعيّة في جميع أنحاء العالم إلى العديد من البرامج التعليميّة التي تتضمن «إنتاج المحاصيل البستانية، وإنتاج المحاصيل الحقليّة، والهندسة الزراعيّة، والإنتاج الحيواني، والعلوم الزراعيّة، وإدارة المزارع».
وفي اعتقادي يجب أن تتركزَ الجهود في إنشاء المدارس الفنيّة الزراعيّة والصناعيّة للمُساهمة في تخريج أجيال جديدة من الشباب المُهتمين والعاملين بالقطاع الأخضر لديهم القدرة على تحسين مُعدّلات الإنتاج وتقديم الخِدمات الفنية والإرشادية للمُزارعين لمُختلِف المحاصيل الزراعيّة، بالإضافة إلى استقطاب الاستثمارات في مجال التعليم المِهَني، وتشجيع أفراد المُجتمع على الالتحاق بالتعليم المهني في مُختلِف التخصصات الدراسيّة، وإتاحة الفرصة أمام خريجي التعليم المِهَني لاستكمال دراستهم في المُنشآت التعليميّة المُختلِفة، لتمكينهم من القيام بدورهم الأساسي، المُتمثل برفد سوق العمل بمهارات مهنيّة من خلال توفير فرص التدريب المهني لإعداد القوى العاملة الفنيّة ورفع كفاءتها في مُختلِف تخصصات ومُستويات التدريب المهني غير الأكاديمي، وكذلك تأهيل وتهيئة الشباب لإنشاء مشاريعهم الخاصّة.

وتُساهمُ المدارسُ المهنيّةُ الزراعيّةُ والصناعيّةُ في إعداد الطلاب للمهن والحرف المُختلِفة، حيث تُركّز المدارس على الجانب العملي والتطبيقي لتوفير المهارات اللازمة لسوق العمل، إذ تتمثل أهداف هذه المدارس في ربط التعليم بسوق العمل من خلال ربط التعليم والتدريب بمُتطلبات سوق العمل، وإعداد الطلاب للوظائف المطلوبة، كما تهدفُ هذه المدارسُ إلى إكساب الطلاب المهارات العلميّة والفنيّة الضروريّة للعمل في المهن المُختلفة، حيث تُركّز المناهجُ على تنمية المهارات الحياتيّة مثل التعاون والقيادة والإبداع وغيرها من الصفات.

وتُشيرُ جميع المؤشرات إلى أن التعليم الفني والتدريب المهني، سيلعبان، مُستقبلًا، دورًا محوريًا في تسيير دفة الحياة الاقتصاديّة والاجتماعيّة بالدولة، لذلك يجب أن تعملَ المدارس الإعداديّة والثانويّة بالدولة في الوقت الحالي على ربط طلابنا بسوق العمل والمصانع والمزارع؛ حتى لا يقتصرَ تعليم الطالب داخل المدرسة فقط، بل يمتدّ إلى التدريب في المزارع أيضًا.

والله ولي التوفيق،،،



أستاذ الهيدروجيولوجيا والبيئة بجامعة قطر

lnaimi1@hotmail.com




ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


حقوق الإنسان في اليمن واردة في نصوص الدستور والقوانين وينبغي توفر الآليات لمنع حصول أي انتهاكات
أمة العليم السوسوة
ممتاز
جيد
وسط
دون المستوى
النتائج
د لطيفة النعيمي تكتب .. المدارس المهنية والنظرة المستقبلية
مشاعر ام وأبناء مواطن في ظل حكومتنا الرشيده
ايمان الوراقي تكتب: البرلمان والذكى الاصطناعي
التعود على النعم
د.آيات الحداد تكتب : المرأة «ترمومتر» الأمم.. الإمارات نموذجاً
الرائدة العربية .. طاهرة فداء .. صاحبة الخيال الواسع وعاشقة الألوان وقاموس جمال الابداع التشكيلي العربي
الشاعرة سمر عبد القوي الرميمة ..يَظلُّ الأدبُ اليمني نَشِطا حاملا رايات العلو والشموخ الثقافي وسط زحمة الفوضى واللامبالاة
د.مي نايف .. رائدة التنمية البشرية في فلسطين..أسرتي لها بالغ الأثر في نجاحي
ألمانيا : اختيار الاستاذ/ علي عبدالله سعد أفضل شخصية عالمية للعام 2023 م
المرأة السعودية التي حولت (سرطان الثدي) إلى كتاب!
جاناباثي: من براثن الفقر إلى العالمية
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
الدكتورعبدالكريم الارياني
الدكتور محمد عبدالملك المتوكل
صفية فرحات .. رحلتي بسلام .. ومن صديقاتك سلام
الاماراتية سلمى عبيد الجلاف وتصميم الحلي والمجوهرات النسائية
هبة علي زين عيدروس
انتـــصـــار الــــســـري
أحلام أبو الغيث
نيران حسن سوقي
نسرين حمود حسين الخلقي
الدكتورة اوراس سلطان ناجي
مستثمرون سعوديون ومصريون يطرحون مشروعات جديدة بالعاصمة الادارية
بحضور اعلاميات عربيات ..انطلاق مبادرة "خليجيون في حب مصر" من القاهرة
رابطة سيدات الأعمال القطريات تفتح باب عضويتها للشركات
بِينَظِير بُوتُو....شهيدة الديمقراطية
ختام العتيبي مدير مديرية شئون الطفولة ب"الوطني لشئون الأسرة" بالأردن تطالب بالارتقاء بالتعليم العربي
نص كلمة الدكتورة مشيرة ابوغالي للشباب العربي امام حفل تكريم الشاب النموذج بمقر جامعة الدول العربية
لقاء مع الشاعرة د. سعاد الصباح في برنامج رائدات - قناة الجزيرة
إصدارات | خطابات | رائدات من الذاكرة | مهارات | قضايا وأراء | أخبار المرأة | تقارير | مؤسسات مجتمعية | رائدات عالمية | كتـابات | رائدات مول | مؤسسات عملاقة | تدريب وتأهيل | دراسات وابحاث | تغطية خاصة | رائدات المستقبل | بصمات مضيئة | رائدات خالدات | قصة نجاح | حوارات | حقوق المرأة | أنامل ذهبية | تحت المجهر | صحة وجمال | أنصار المرأة | المرأة والطفل | أناقة وازياء | إتيكيت | إبداعـات | مـرايا | كافيه المشاهير | صور تحكي | مطـابخ | منوعات | طرائف | نافذة حرة | مجتمع ومناسبات | عالم التقنية