شعار رائدات عربيات
الرئيسية  |  من نحن  |  أهدافنا  |  طاقم العمل  |  إضافة رائدة  |  إرسال خبر  |  شركاؤنا  |  إتصل بنا
نزيهة الزوابي العبيدي هبة الله عبد الفتاح عبد الحميد رحاب عبدالقادر شاتيلا بسمة حسن حمدي  بسمه ابراهيم السلطان  صولانج لويس توتنجي بهية بهاء الدين الحريري   احلام عبد الرقيب سلام  نورية صالح السداني حنان محمود السيد حلبي الراجحي
آخر الأخبار
للاشتراك في مجموعة الواتس راسلنا على
00967777770255

رائدات - الشيخة حصة الصباح تكتب (الحجة الناطقة على المتغافلين )

الجمعة, 13-أكتوبر-2017
رائدات /بقلم: الشيخة حصة الحمود السالم الحمود الصباح -


يقول الله تعالى فى محكم التنزيل (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۛ شَهِدْنَا ۛ أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ) الأعراف 172 .. هذه الآية البليغة إذا توقفنا أمامها وتدبرناها نجدها تلخص كل مشاعر التأثراللا إرادى فى النفس البشرية من خشوع وفرح وحزن ودهشة وإعجاب وتعجب وطرب وشجاعة وعزة النفس وعفتها وجود إلى آخر تلك الأحاسيس الإيجابية التى تتحرك بداخلنا حتى قبل أن نفكر فيها بتأن لأنها تنبع من الفطرة التى فطر الله بها عباده فى يوم (ألست بربكم ) .
وعندما نزل القرآن الكريم على رسول الله (ص) نزل بمعجزة البيان اللغوى والتماسك النصى وإستحالة الخطأ والتناقض فيه حتى وإن تمت ترجمته إلى عدة لغات ولكن يبقى تأثيره فى نفوس كل من وصل إليه وقرأه وسمعه فالقرآن الكريم لا يخاطب أجساداً ولكن يخاطب فطرة الله فى داخل كل إنسان .
هذه الفطرة التى نطقت فى يوم (ألست بربكم ) هى الحُجة الناطقة على بنى آدم وخاصة من يدعى الغفلة عن وجود خالقه ورسالاته ، الفطرة كامنة فى النفس تحتاج لمن يجاهد فى طلب الحقيقة بإخلاص وصدق لكى تنجلى ظلمات النفس المتراكمة على نقاء هذه الفطرة .
نور الهداية ليوم ( ألست بربكم ) لا يمنحه الله لمتكبر مُعجَب متغافل عن وجود الله وقيوميته على خلقه ، كثيراً ما نسمع عن ملايين إعتنقوا الإسلام فى القرون الماضية بسبب آية قرآنية سمعوها بآذانهم ولكن الحقيقة أن قلوبهم وفطرتهم تحركت رحمة من الله وجزاءاً موفورا لما قدموه من إخلاص وصدق فى التوجه الصحيح .
فالإنسان لا يصل إلى الهداية الحقة حتى وإن ولد مسلماً فى مجتمع مسلم إلا بجهاد النفس للتحقق بالفطرة السوية ، فالمقياس الإلهى رحيم وعادل مع كل الخلق وليس كما يعتقد البعض أنها منحة إلهية لمن يولد لأبوين مسلمين فقط ، ولذلك علينا نحن المسلمين أن لا نغتر بأنفسنا ونجاهدها لكى نرتقى فى مدارج السالكين إلى الله وأن نتأدب ونتواضع مع جميع خلق الله وأن دخول الجنة مرهون بالعمل الصالح وليس بخانة الديانة فى الوثائق والأوراق والأسماء والألقاب .
علينا جميعا أن نتقرب إلى الله بإستحضار لحظة ( ألست بربكم ) لكى تتطهر نفوسنا مما إقترفناه من ذنوب يعلمها الله فى السر والعلن ، علينا أن نفر إلى الله فيما تبقى من سنوات قليلة من العمر ونكثر من الصلوات والأذكار والصدقات وأن نتواضع ونتأدب مع خلق الله وأن لا نغتر ويصيبنا العُجب والفخر بعبادة نرجوا منها رضوان الله .
فالله غنى لا يحتاج عبادتنا ولكن نحن من يحتاج إليها لترتقى أنفسنا وكما يقولون فى الأثر عن السلف الصالح (رب معصية أورثت ذلاً وإنكساراً خيرٌ من طاعة أورثت عزاً وإستكباراً).. ومهما استحوذنا من نعيم الدنيا فهو متاع قليل وما عند الله خيرٌ وأبقى وذلك هو الفوز العظيم.

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


من غير الممكن تحرير المرأة في مجتمع من دون تحرير الإنسان ككل. استعباد المرأة ليس إلاّ امتداداً لعبودية الإنسان للإنسان والارتكاس للموروث الاجتماعي والديني والنظام السياسي والعادات والتقاليد. في هذا السِّياق، على المرأة أنْ تَنظر للرجل وتُقنِعه أنه شريك لها في كل شيء في الحرية والعبودية وليس عدواً، حتى يفهمَ أنّ حريّتهما تبدأ معاً أو تنتهي معاً!
ريم شطيح
ممتاز
جيد
وسط
دون المستوى
النتائج
د. فرخندة حسن تكتب حماية المرأة من العنف : حق دستوري
المرأة نصف المجتمع وشريك اساسي في التنمية المستدامة
حنان بن خلوق تكتب ( القيادة النسوية لا تنحصر في تحقيق التوازن بين الجنسين)
عيد الجلاء بين تجذير قيم الهويه ورمزية التاريخ
الشيخة حصة الصباح تكتب (الحجة الناطقة على المتغافلين )
الاعلامية حوراء البوش ... شبكة رائدات تمثل المرأة العربية وتعمل من أجلها .. وقريبا سنصنع المستحيل
رائدات ...حوار مع ابنة الرئيس اليمني الاسبق
السفيره كلثم عبد الله والمشروع الكبير (حوار صحفي )
المرأة السعودية التي حولت (سرطان الثدي) إلى كتاب!
جاناباثي: من براثن الفقر إلى العالمية
نصائح لكي تنجح في عملك
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
الدكتورعبدالكريم الارياني
الدكتور محمد عبدالملك المتوكل
صفية فرحات .. رحلتي بسلام .. ومن صديقاتك سلام
الاماراتية سلمى عبيد الجلاف وتصميم الحلي والمجوهرات النسائية
انتـــصـــار الــــســـري
أحلام أبو الغيث
نيران حسن سوقي
نسرين حمود حسين الخلقي
نتصار علي مسعد الهدالي
بحضور اعلاميات عربيات ..انطلاق مبادرة "خليجيون في حب مصر" من القاهرة
رابطة سيدات الأعمال القطريات تفتح باب عضويتها للشركات
20 معلومة لا تعرفها عن السيدة نفيسة
بِينَظِير بُوتُو....شهيدة الديمقراطية
ختام العتيبي مدير مديرية شئون الطفولة ب"الوطني لشئون الأسرة" بالأردن تطالب بالارتقاء بالتعليم العربي
كلمة الدكتورة إيمان غصين في المؤتمر الدولي الاول للتنمية المستدامة تكوين وتمكين
لقاء مع الشاعرة د. سعاد الصباح في برنامج رائدات - قناة الجزيرة
أخبار المرأة | كتـابات | رائدات عالمية | مؤسسات مجتمعية | تقارير | إصدارات | قضايا وأراء | مهارات | رائدات من الذاكرة | رائدات مول | مؤسسات عملاقة | خطابات | قصة نجاح | رائدات خالدات | بصمات مضيئة | منصة الرائدات | تغطية خاصة | دراسات وابحاث | تدريب وتأهيل | حقوق المرأة | حوارات | أنامل ذهبية | تحت المجهر | صحة وجمال | أنصار المرأة | المرأة والطفل | أناقة وازياء | إتيكيت | إبداعـات | مـرايا | كافيه المشاهير | صور تحكي | مطـابخ | منوعات | طرائف | نافذة حرة | مجتمع ومناسبات | عالم التقنية